المحسنات البديعية - تلخيص لغة عربية اول ثانوي اليمن - بلاغة

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0
المحسنات البديعية - تلخيص لغة عربية اول ثانوي اليمن - بلاغة



أولاً: الطـــبــاق:
المفهوم العام للطباق:
هو الجمع بين المتضادين في الكلام بطريقة تزيد المعنى وضوحاً وجمالاً وعمقاً.
ومن ذلك نلاحظ من خلال الجدول: الأمثلة التي توضح ذلك:
الجملة التي توضح
الطباق
نوعه
تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء
تؤتي- تنزع
إيجابي
وتعز من تشاء وتذل من تشاء
تعز- تذل
إيجابي
أفضل الصدقات أن تصل من قطعك وتعطي من حرمك.
تصل – قطعك
تعطي – حرمك
إيجابي
مكر مفر مقبل مدبر معاً
مكر – مفر
مقبل – مدبر
إيجابي
قل هل يستوي الذي يعلمون والذين لا يعلمون
يعلمون- لا يعلمون
سلبي

أنــواع الطباق:

1)      طباق إيجابي: وهو الجمع بين الكلمة أو الجملة وعكسها , مثل: ( الليل – النهار).

2)      الطباق السلبي: وهو الجمع بين كلمتين أو جملتين متشابهتين سبقت إحداهما بنفي , مثل ( يعلم – لا يعلم).

بلاغة الطباق:
1)      التميز بين الأشياء المتضادة:بطريقة جمالية قد توحي بالمدح أو الذم,ومن ذلك(قل هل يستوي الذي يعلمون والذي لا يعلمون)فنلاحظ مدح صفة العلم.
2)      الجمع بين الكلمتين المتضادتين : يحدث نغم موسيقي يشد انتباه القارئ.


الإجابات النموذجية لأسئلة تدريبات الكتاب المدرسي
س1/ عين الطباق وبين قيمته الفنية في الأمثلة الآتية:
1)      قال تعالى : ( تولج الليل في النهار وتولج النهار في الليل).
2)      قال ( ص): ( اللهم أعط منفقاً خلفاً وأعط ممسكاً تلفا).
3)      وننكر إن شئنا على الناس قولهم      ولا ينكرون القول حتى نقولُ
4)      قال تعالى : ( وتحسبهم أيقاظاً وهم رقود).
5)      تأخرت أستبقي الحياة فلم أجد         لنفسي حياةً مثلَ أن أتقدما.
ج1/ الطباق في الأمثلة السابقة:-
      1) الليل – النهار.        2)*  منفقاً – ممسكاً.           *خلفاً – تلفاً.
       3) ننكر – لا ينكرون.              4) أيقاظاً – رقود.
       5) تأخرت – أتقدما.
  * قيمته: تقوية وإيضاح المعنى من خلال العمق والجمال والأثر الموسيقي.
س2/ أكمل أساليب الطباق الآتية:
1)      اتبع الهدى واترك....
2)      سافر القوم في الليل و....
3)      خلق الله الخلائق أشكالاً مختلفة فمنهم طويل القامة ومنهم.....
4)      الدنيا متقلبة تُضحك قوماً و......... آخرين.
5)      الله الذي يميت و..... ويعز و.....و........ ويرفع.
6)      سافر بعض أفراد الأسرة و......... الآخرون.
ج2/
      1) الضلال.               2) النهار.                                    3) القصير.
      4) تبكي.                   5) يحيي – يذل – يخفض.   6) لم يسافر.
س3/ كون من كل فعلين متقابلين مما يأتي جملة مفيدة:
     1) أضحك: أبكي:         المثال: ( سبحان الذي أضحك وأبكى).
     2) صام: أفطر.            المثال: ( كان داوود عليه السلام يصوم يوماً ويفطر يوماً
    3) تأخر: تقدم. المثال: ( تقدمت ونظراً لظروفي فقد تأخرت).
     4) علم : جهل المثال ( العلم نور والجهل ظلام).

ثانيا: المقــابلــة

المفهوم العام للمقابلة:-
هي الجمع بين معنيين متوافقين أو معان متوافقة ثم يؤتى بما يقابل ذلك على الترتيب, مثالان يوضحان ذلك:-
مثال: ( فليضحكوا قليلاً وليبكوا كثيراً).
مثال: (ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث).

أنواعها المقابلة:نراها في:-
مثال: ( مقابلة ثنائية وتتكون من أربع كلمات).
مثال: ( مقابلة ثلاثية تتكون من ست كلمات).
مثال: ( مقابلة رباعية وتتكون من ثماني كلمات).

الأمثلة التي توضح ذلك:
المثال
نوع المقابلة
فليضحكوا قليلاً وليبكوا كثيراً
ثنائية
إن لله عباداً جعلهم مفاتيح للخير مغاليق للشر
ثنائية
ويحل لهم الطيبات ويحرم عليهم الخبائث
ثلاثية
ما أحسن الدين والدنيا إذا اجتمع,وأقبح الكفر والإفلاس بالرجل
رباعية

بلاغة المقابلة:نراها في:-
1)      تحسين الكلام وزخرفته للتأثير في المخاطب وإقناعه.
2)      تقوية الصلة بين اللفظ والمعنى.
3)      توضيح الأفكار.
4)      حسن تنظيم الكلام نطقاً وكتابة.


الإجابات النموذجية لأسئلة وتدريبات الكتاب المدرسي

س1/ بين موقع المقابلة وأثرها في المعنى في الأمثلة الآتية:
1)     قال تعالى ( هو الأول والأخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليم).
2)     قال رسول الله (ص): (إنكم لتكثرون عند الفزع وتقلون عند الطمع).
3)     قال رسول الله(ص) : ( إن الرفق ما كان في شيء إلا زانه وما نزع من شيء إلا شانه).
4)     قال الإمام علي –رضي الله عنه: ( إن الحق ثقيل وبي والباطل خفيف مري).
5)     فإذا حاربوا أذلوا عزيزاً            وإذا سالموا أعزوا ذليلا.
ج1/
    1) الأول – الآخر . الظاهر – الباطن.         2) تكثرون عن الفزع – تقلون عن الطمع.
   3) ما كن في شيء إلا زانه – وما نزع من شيء إلا شانه.
   4) الحق ثقيل وبي – والباطل خفيف مري.
   5) أذلوا عزيزاً – أعزوا ذليلاً.



ثالثاً: التـــوريـــة
المفهوم العام للتورية:
    هي أن يذكر المتكلم لفظاً له معنيان: معنى قريب غير مراد, ومعنى بعيد خفي هو المراد, لا يدرك إلا بالرؤية والثاني: مع أن القارئ ينصرف ذهنه إلى المعنى القريب لأول وهلة, ونرى ذلك في الأبيات السابقة:_
* وقفت بأطلال الاحبة سائلاً


ودمعي يسقي ثم عهداً ومعهداً

ومن عجب أني أروي ديارهم


وحظي منها حين أسألها الصدى

* أبيات شعرك كالقصور


ولا قصور بها يعوق

ومن العجائب لفظها


حر ومعناها  ( رقيق)

* وفقاص بخل ناصح


أبليته صداً وهجرا

وأفاك سائل دمعه


فرددته في الحال ( نهزا)

قال الإمام علي –رضي الله عنه - في الأِشعث بن قيس: ( إنه يحوك الشمال باليمين)
معلومات هامة:
1)      التورية : ( الصدى) : معناها القريب ( الظمأ) , ومعناها البعيد ( رجع الصوت).
2)      التورية : ( الرقيق): معناها القريب ( المملوك),ومعناها البعيد( اللطيف).
3)      التورية: ( نهراً), معناها القريب (الزجر), ومعناها البعيد ( مجرى الماء العذب).
4)      التورية: ( الشمال), معناها القريب ( اليد الشمال), ومعناها البعيد ( الكساء).

الإجابات النموذجية لأسئلة وتدريبات الكتاب المدرسي
س1/ بين موضع التورية واشرحها في الأمثلة الآتية:
1- قل لمن بالغ في الفخر بما


قد حواه حطام قد تيسر

أنت فخار بدنياك ولا


بد للفخار من أن يتكسر

2- جودوا لنسجع بالمديح


على علاكم سرمدا

فالطير أحسن ما تغرد


عنما يقع ( الندى )

3- شكراً لنسمة أرضكم


كم بلغت عني التحية

لا غرو إن حفظت أحاديث


الهوى, فهي الذكية

4- والهر يشبه مبرداً


فلأجل ذا يجلو ( الصدا)

5- أصون أديم وجهي عن أناس


لقاء الموت عندهم الأديب

ورب الشعر عندهم بغيض


ولو وافى به لهم( حبيب)

6- يا عاذلي فيه قل لي


إذا بدا كيف أسلو؟

يمر كل وقتٍ


وكلما ( مر) يحلو

1)      التورية : ( الفخار),معناها القريب ( الأواني الفخارية), ومعناها البعيد ( الفخر بالنفس.
2)      التورية: (الندى), معناها القريب (قطرات الماء), معناها البعيد(الكرم).
3)      التورية: (الذكية): معناها القريب(سريعة الفطنة), ومعناها البعيد(الرائحة الطيبة).
4)      التورية: (الصدى),معناها القريب (وسخ الحديد), ومعناها البعيد (العطش).
5)      التورية: (حبيب), معناها القريب (المحبوب), معناها البعيد (حبيب بن أوس الطائي).
6)      التورية: (مر), معناها القريب (المرارة), ومعناها البعيد ( المرور).


رابعاً: الســجـع

المفهوم العام للسجع:-
هو توافق نهاية الجملتين أو الجمل في الحروف الأخيرة,
 ونرى ذلك على النحو التالي:
1*- قال تعالى ( فأما اليتيم فلا تقهر * وأما السائل فلا تنهر).
2- قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم- ( اللهم أعطِ منفقاً خلفاً وأعطِ كل ممسكاً تلفاً).
3- تدبير معتصم بالله منتقم       لله مرتقب في الله مرتغب
نــرى أن:
1- السجع في: (تقهر- تنهر), (خلفاً – تلفاً) , ( معتصم – منتقم).
2- يرى علماء البلاغية أن التشابه في الحرف الأخير دائماً يمسى ( توافق) حيث يظهر في الوزن في الشعر , وأحياناً يسمونه ( سجع).

القيمة الفنية للسجع:
 يؤدي إلى رصانة التركيب والشكل وتقوية المعنى, إذا كان بعيداً عن التكلف والحشو الزائد ومن ذلك:
2-      (اللهم أعطِ منفقاً خلفاً وأعطِ كل ممسكاً تلفاً) فجاء السجع جميلاً لخدمة المعنى.

نستخلص من ذلك أن:-
3-      التشابه في الحروف الأخيرة عند علماء القرآن يمسى توافق الفواصل, وذلك للتمييز بين كلام الله وكلام البشر.



الإجابات النموذجية لأسئلة وتدريبات الكتاب المدرسي
س1/ املأ الفراغ بكلمات مناسبة للجمل الآتية:
1)      الحقد صدأ القلوب, واللجاج سبب.....
2)      رحم الله عبداً قال خيراً فغنم أو سكت.....
3)      هو يطبع الأسجاع بجواهر لفظه, ويقرع الأسماع بزواجر.......
4)      قال رسول الله(ص) ( أفشوا السلام وأطعموا الطعام, وصلوا الأرحام, وصلوا بالليل والنهار.... تدخلوا الجنة بسلام).
5)      وقال عبد الحميد الكاتب في وصف الدنيا: ( ثم جمعت بنا نافرة ورمحتنا مولية, فلمح عذبها, وخشن لينها, فأبعدتنا عن..... , وفرقتنا عن...........)
ج1/ 
              1) الحروب.       2) فغرم.   3) حظه.      4) نيام.       5) أنسنا / أحبائنا.
س2/ حول المثالين الأول والخامس إلى أسلوب نثري غير مسجوع.
ج2/ تحويل المثالين الأول والخامس من الأسلوب نثري غير مسجوع.
1)      الحقد صدأ القلوب, واللجاج سبب القتال.
2)      وقال عبد الحميد الكاتب في وصف الدنيا: ( ثم جمعت بنا نافرة ورمحتنا مولية, فلمح العذب فيها, وخشن اللبن فيها, فأبعدتنا عن الأنس وفرقتنا عن الأحبة).
 س3/ كتب الفيلسوف الكندي إلى بعض إخوانه قائلاً: ( الحمد الله الذي خصك بمنافع ما أهدى إليك, فجعلك تهتز للمكارم, اهتزاز الصارم, وتصون عرضك بالإرفاد, كما تصان السيوف في الأغماد, وتمضي في الأمور مضاء السيف المأثور).
*  بين مواضيع السجع في الرسالة السابقة, ثم ابنها بناءً آخر لا سجع فيه.
ج3/ 
4-      السجع : ( المكارم – الصارم ) ( الإرفاد – الإغماد) , ( الأمور – المأثور).
5-      العبارة من غير سجع: ( الحمد الله الذي خصك بمنافع ما أهدى إليك, فجعلك تهتز للأخلاق, اهتزاز الصارم, وتصون عرضك بالكرام, كما تصان السيوف في الأغماد, وتمضي في الأحداث مضاء السيف المأثور).


خامساً: الجـنــــاس

المفهوم العام للجناس:
هو تشابه اللفظين في النطق واختلافهما في المعنى, ونرى ذلك في:-
1- قال تعالى ( ويوم تقوم الساعة يقسم المجرمون ما لبثوا غير ساعة).
فنرى:
2- الجناس: ( الساعة – ساعة) فالأولى بمعنى : ( يوم القيامة) والثانية بمعنى : ( الزمن).

أنواع الجناس:
أ‌)        الجناس التام: وهو تشابه اللفظين لفظاً من حيث عدد الحروف ونوعها وترتيبها وشكلها, واختلافهما في المعنى, ومن ذلك:
 * السيف أصدق أنباءً من الكتب        في حده الحد بين الجد واللعب
  فالجناس : (حده – الحد) فالأولى بمعنى : ( حد السيف)والثانية بمعنى( الفاصل)
ب‌)    الجناس غير التام (الناقص): وهو اختلاف اللفظين في نوع الحروف أو عددها أو ترتيبها أو شكلها مع اختلاف في المعنى, ومن  ذلك:
* ولم أرَ كالمعروف تدعى حقوقه             مغارم في الأقوام وهي مغانم
فالجناس بين: ( مغارم – مغانم) اختلافهما في ترتيب الحروف, فيكون الجناس ناقص أو غير تام.
سر جمال الجناس يظهر في: -
1)      أنه يزيد المعنى وضوحاً.
2)      يحدث نغم موسيقي يشد أنتباه السامع.
3)      أفضل الجناس ما جاء من غير تكلف.


الإجابات النموذجية لأسئلة وتدريبات الكتاب المدرسي
س1/ عرف الجناس, موضحاً ذلك بمثال.
ج1/ * الجناس : هو تشابه اللفظين في النطق واختلافهما في المعنى. 
      * مثال: ( فأما اليتيم فلا تقهر * وأما السائل فلا تنهر ) , ( تقهر – تنهر).
س2/ متى يكون الجناس تاماً؟ ومتى يكون ناقصًا؟
ج2/ * يكون تاماً: إذا كان اختلف اللفظان في : ( عدد الحروف وترتيبها ونوعها وشكلها).
*يكون ناقص: إذا اختلف اللفظان في : ( عدد الحروف وترتيبها ونوعها وشكلها).
س3/ ما وجه الجمال في الجناس؟ وكم أنواعه.
ج3/
1)      أنه يزيد المعنى وضوحاً.
2)      يحدث نغم موسيقي يشد أنتباه السامع.
3)      أفضل الجناس ما جاء من غير تكلف.
أنواعه: ( جناس تام – جناس ناقص).
س4/ استخرج الجناس, وبين نوعه فيما يأتي:
1) ولم أرَ كالمعروف تدعى حقوقه


مغارم في الأقوام وهي مغانم

2) تحملت خوف المنِّ كل رزية


وحملُ رزايا الدهر أحلى من المنِّ

3) فلا تثق بودادٍ قبل معرفة



فالكحل أِبه في العينين بالكحل

4) هلا نهاك نهاك عن لوم امرئ

لم يلف غير منعم بشقاءٍ

5) دهرنا أمسى ضنينا


باللقاء حتى ضنينا

6) فيا لك من حزم وعزم طواهما


جديد الردى بين الصفا والصفائح


7) حمالُ ألوية هباط أودية


شهاد أندية للجيش جرارُ

8) إن البكاء هو الشفاء


من الجوى بين الجوانح

ج4/الجناس من الأبيات:-
1)      (مغارم – مغانم) جناس ناقص.
2)      ( المن – المنِّ) جناس تام.
3)      ( الكُحلُ – الكَحَلِ) جناس ناقص.
4)      (نهاك – نُهاك) جنا ناقص.
5)      (ضنينا – ضنينا) جناس تام.
6)      ( حزم – عزم) جناس ناقص.
7)      (ألوية – أودية) جناس ناقص.
8)      (الجوى – الجوانح) جناس ناقص.
س5/ يقول أبو تمام فيفتح عمورية يمدح المعتصم.
السيف أصدق أنباءً من الكتب


في حده الحد بين الجد واللعب

بيض الصفائح لا سود الصحائف في


متونهنَّ جلاءُ الشكِّ والريب

*  عين الجناس في البيتين السابقين, وبين نوعه, ورأيك فيه.
ج5/ * ( حده- الحد) جناس تام, وهو جيد يقوي المعنى.
       * ( الصفائح – الصحائف) جناس ناقص وهو جيد يقوي المعنى.



سادساً: المــــوازنـــة

المفهوم العام للموازنة :
 وهي تساوي الفاصلتين ( الجملتين ) بالوزن دو ن القافية:
 ونرى ذلك في:-
1- قال تعالى (وآتيناهما الكتاب المستبين * وهديناهما الصراط المستقيم).
ويمكن أن نستخلص من ذلك أن :-
2- الموازنة بين الكلمتين : ( المستبين – المستقيم) , حيث أن الكلمتين تتساوى في الوزن وتختلف في الحرف الأخير.

الأمثله التي تدل على الموازنة:
فأحجم لما لم يجد فيك مطمعاً


وأقدم لما لم يجد عنك مهربا

صفوح صبور كريم رزين


إذا ما العقول بدا طيشها

نـــــرى من ذلك أن :-
1- الموازنة بين الكلمتين : ( مطمعاً – مهرباً) , حيث أن الكلمتين تتساوى في الوزن وتختلف في الحرف الأخير.
2- الموازنة بين الكلمتين: ( صفوح – صبور) , حيث أن الكلمتين تتساوى في الوزن وتختلف في الحرف الأخير.
بلاغة الموازنة:
 تكمن البلاغة في جمال اللفظ وحسن الإيقاع بالنغم الموسيقي الذي يشد انتباه القارئ.


الإجابات النموذجية لأسئلة وتدريبات الكتاب المدرسي

س1/ وضح الموازنة فيما يأتي:
1)      قال تعالى :(ونمارق مصفوفة * وزرابي مبثوثة).
2)      قال تعالى: (واتخذوا من دون الله آلهة ليكونوا لهم عزا* كلا سيكفرون بعبادتهم ويكونون عليهم ضداً* ألم تر أنا أرسلنا الشيطان على الكافرين تؤزهم أزاً* فلا تعجل عليهم إنما نعد لهم عداًَ).
3)      قال ربيعة بن ذؤابة:
إن يقتلوك فقد ثللت عروشهم


بعتيبة بن الحارص شهاب

بأشدهم بأساً على أصحابه


وأعزهم فقداً على الأصحاب

ج1/ الموازنة: 
 1) (مصفوفة – مبثوثة).
2) (عزا – ضداً) , ( أزاً – عداً)
    3) ( أشدهم – أعزهم).


0 تعليق على موضوع "المحسنات البديعية - تلخيص لغة عربية اول ثانوي اليمن - بلاغة"


الإبتساماتإخفاء