قرآن اول ثانوي اليمن -أساليب الحفاظ على العلاقة الأسرية

الكاتب بتاريخ عدد التعليقات : 0
س/ إلامَ ترشد الآيتان الكريمتان؟
ج‍/   ترشد الآيتان الكريمتان إلى أن الإسلام أراد أن تقوم العلاقة بين الزوجين على أساس التفاهم والمودة لما  في ذلك من سعادة لهما واستمرار في العيش الكريم.
س/ قارن بين مسئولية كل من الرجل والمرأة؟

قرآن اول ثانوي اليمن -أساليب الحفاظ على العلاقة الأسرية
مسئــوليــة الــرجــل
مسئــوليــة الــمــرأة
القيام على حاجة الأسرة والدفاع عنها.
تُشارك في تربية الأولاد وإدارة شئون الأسرة.
الانفاق وتوفير متطلبات الأسرة قدر الاستطاعة.
تحفظ زوجها في عرضه وماله ولا تدخل إلى بيته من يكره.
إكرام زوجته وتربية أبنائه التربية الصالحة.
تحفظ سر زوجها وتعمل على حل مشكلات البيت بحكمة.

س/ ما الأساليب التي شرعها الله لإصلاح نشوز المرأة؟
ج‍/   الأساليب التي شرعها الله لإصلاح نشوز المرأة هي:
(1)   أسلوب الوعظ والإرشاد: للمرأة التي تستجيب لمنطق العقل وتدرك نتائج تفكك الأسرة، قال تعالى: (فَعِظُوهُنَّ).
(2)  الهجر فـي المضاجـع: للمرأة التي لا ينفع معها النصح مستغلة حب زوجها لها لفرض مزاجها وهواها على الحياة الزوجية، والهجر: هو ترك فراش الزوجية تعبيراً عن عدم الرضا وهي عقوبة نفسه، قال تعالى: (وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ).
(3)   الضرب: بضوابطه: للمرأة التي لا تستجيب للنصح ولا تنفع معها الموعظة أو الهجر، قال تعالى: (وَاضْرِبُوهُنَّ).
س/ ما الضوابط الشرعية لكل مما يأتي:
1) موعظة الزوجة.                 2) هجر الزوجة.               3) ضرب الزوجة.
ج‍/
ضـوابـطهـا
موعظة الزوجة
هجر الزوجة
ضرب الزوجة
الموعظة تذكير ومداراة، لا تَهَجُّم وتقبيح وجرح للمشاعر.
ينبغي ألا يشعر به الأولاد ولا يعرف عنه أحد خارج البيت.
لا يجوز أن يكون تعذيباً، أو انتقاماً أو أهانة أو إذلالاً وأن يكون مصحوباً بعاطفة المربي والمؤدب.






هجر المرأة من الأساليب العلاجية التي يتخذها الزوج مع زوجته:


س/ كيف ترد على من ينتقد الإسلام في مسألة ضرب الزوجة؟
ج‍/   نرد من خلال النقاط التالية:
(1)   الإسلام لم يوجب الضرب وإنما أذن به كأحد الأساليب المتاحة عند الخوف من انهيار الأسرة وعدم جدوى الوسائل الأخرى (الوعظ – الهجر).
(2)   الدراسات النفسية أكدت على مناسبة هذه الوسيلة لعلاج بعض النفوس وتقويمها.
(3)   الضرب نوع من أنواع العقاب وينفذ على كل من يستحقه رجلاً أو امرأة.
(4)   لم يسمح الإسلام بضرب المرأة إلا وفق شروط وضوابط.
س/ ما الضوابط التي فرضها الإسلام لضرب المرأة؟
ج‍/   الضوابط التي فرضها الإسلام هي:
(1)   لابد من توفر ظن غالب أن هذه الوسيلة سيكون لها تأثير إيجابي، أما إن كانت ستعقد الأمور فتركها أولى.
(2)   لا يستخدم الضرب إلا بعد التأكد من عدم جدوى الأساليب الأخرى (التدرج في الأساليب).
(3)   أن يكون ضرباً خفيفاً، وأن يتجنب الوجه.
س/ ذكرت الآيتان سبل التوفيق بين الزوجين… أشرح ذلك؟
ج‍/   إذا توترت العلاقة بين الزوجين ووصلت إلى درجة الشقاق وانعدام التفاهم فهنا يتعين تدخل أهل الزوجين للتدخل وحل الخلاف قال تعالى: (وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ
اللّهُ بَيْنَهُمَا
).
تمــام الفائــدة
س/ ماذا تعني قوامة الرجل على المرأة؟ وما الذي تميز به الرجل لتكون له القوامة؟
ج‍/   * القوامة تعني مسئولية الرجل عن رعاية امرأته وحمايتها.
      * ميز الله الرجل بخواص بدنيه وأوجب عليه النفقة على البيت.
س/ بين معاني الكلمات الآتية:
الكلمة
معناها
وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ
اعتزلوهن في الفراش.
شِقَاقَ بَيْنِهِمَا
إذا خرج خلاف الزوجين عن نطاق سيطرتهما.
قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء
مسئولون عن رعاية نسائهم وحمايتهن.
تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ
تخشون عصيانهن.
س/ متى يشرع التحكيم بين الزوجين؟
ج‍/   إذا توترت العلاقة بين الزوجين وظهرت حالة الشقاق وانعدمت وسيلة التفاهم.
س/ ما الذي تفهم من الآيات حسب الجدول؟
الآيــة
الفــهــم
(بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ)
إن قوامة الرجل ومسئوليته لسبب أن الله ميزه بالقدرة البدنية وبالإنفاق على أسرته.
(إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا)
إن كان للزوجين رغبة حقيقية في الإصلاح فإن الله سيوفقهما لذلك.
(فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللّهُ)
الآية تذكر أن المرأة الصالحة هي المرأة العابدة لله الحافظة لعرض زوجها في غيابه.
س/ اذكر كيفية الهجر؟
ج‍/ كيفية الهجر: أن يهجرها في الفراش بأن يوليها ظهره عند النوم ولا يكلمها
ولا يحدثها.
س/ دلل على ما يلي:
1)    لا يجوز الضرب في الوجه أو الهجر خارج البيت.
2)    إذا تحققت الغاية توقفت الوسيلة.
ج‍/   1)  ورد في الحديث أن رجلاً: قال: "يا رسول الله ما حق امرأة أحدنا عليه؟ قال: "أن تطعمها إذا طعمت، وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه، ولا تقبح، ولا تهجر إلا في البيت".
      2) قال تعالى: (فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً).
س/ ما الحكمة من إذن الإسلام بضرب الزوجة؟
ج‍/   حكمة الإسلام من ذلك  إصلاح الوضع الأسري وعدم اللجوء إلى الطلاق إذ أن بعض النساء لا يجدي معهن الوعظ أو الهجر ويكون الضرب الغير المبرح وسيلة نافعة  لإصلاحهن.
س/ قال تعالى: (فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلاَ تَبْغُواْ عَلَيْهِنَّ سَبِيلاً)؟
1)    ما المراد بالطاعة هنا؟
2)    ماذا تفهم من الآية؟
ج‍/   1) المراد بالطاعة هنا: طاعة الاستجابة والرضى لا طاعة الإرغام لأن طاعة الإرغام لا تصلح لقيام أسرة متماسكة.
      2) أفهم من الآية أن أساليب تقويم المرأة ليست سلوكاً يمارس على كل حال، فإذا تحققت الغاية توقفت الوسيلة.

اختبر نفسك:اختـبــر نفســك
س/ الآيتان ذكرتا ثلاثة أساليب تستخدم مع ثلاثة أصناف من النساء اذكر كل أسلوب مع الصنف الذي يتناسب معه؟

س/ ماذا تفهم من قوله تعالى: (فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ)؟

0 تعليق على موضوع "قرآن اول ثانوي اليمن -أساليب الحفاظ على العلاقة الأسرية"


الإبتساماتإخفاء